النزلات المعوية في الحج

النزلات المعوية في الحج

نزلات الإسهال من أكثر المشكلات الصحية الشائعة أثناء الحج

ولكي يتم تجنبها لابد من توعية المسافرين حول طرق الوقاية المعتادة والعلاج الذاتي.

وقد يساعد الحاج في ذلك زيارته لطبيبه الخاص ليساعده بالمعلومات اللازمة حول ذلك 

أسباب حالات الإسهال 

وتكون حالات الاسهال في غالبها بسبب تناول طعام أو شراب ملوث.
كذلك النظافة الشخصية للحجاج هي الأساس في الوقاية من الاسهال والعادات الصحة السليمة في تجنب الاصابة بالاسهال.
أيضا التعرض لتيارات الهواء والنوم من دون غطاء يسبب الاصابة بالاسهال أثناء أيام الحج.
ومما يزيد من احتمال الإصابة بالإسهال: الاجهاد والارهاق مع تناول وجبات طعام دسمة والجهاز الهضمي مرهق أيضا كباقي أجهزة الجسم يسبب الاصابة بالاسهال.

احتياطات ينبغي للحاج أن يحرص عليها

 

1- الابتعاد عن تناول الأطعمة مجهولة المصدر، أو الخضراوات المكشوفة، والاهتمام بغسل الخضراوات جيداً قبل تناولها مع الاهتمام بطهى الطعام بشكل جيد.

2- تجنب ترك الطعام مكشوفاً لفترات طويلة، للحد من تعرضه للفيروسات والجراثيم.

3- الحرص على غسل اليدين باستمرار، خاصة قبل وبعد تناول الطعام أو استخدام المرحاض.

4- استخدام كمامة على الفم لتجنب العدوى المنتشره بين الأشخاص.

5- الحرص على استخدام زجاجة المياه الخاصة بك فقط.

6- تجنب تبادل الأدوات الشخصية من شخص لآخر وذلك للوقاية من العدوى والفيروسات.

7- الحرص على وضع الأدوية الخاصة بالمعدة والمطهر المعوي في شنطة الإسعافات الأولية في الحج، لعلاج النزلات المعوية والتسمم بشكل سريع.

ويفضل للمسافر للحج أن يصطحب معه دواء لعلاج الإسهال مثل : نانازوكسيد أقراص 

واصطحاب مضاد حيوي وخافض للحرارة لتجنب أي مضاعفات 

مع الحرص علي تناول السوائل بقدر كافي كي لا يعاني الحاج من الإصابة بالجفاف