مرض النقرس ولحوم عيد الأضحى

مرض النقرس ولحوم عيد الأضحى

من المعروف ارتباط مرض النقرس و تناول اللحوم لكن هذا لا يعني منعها، في عيد الأضحي

النقرس كان يعرف قديما ب ( داء الملوك )
ما هو مرض النقرس و ما أعراضه؟

اللحوم الحمراء  بصفة عامة والبقوليات ينتج عن هضمها  أملاح حمض البوليك أو اليوريك أسيد .
مع زيادة كمية هذه الأملاح في الدم ،تترسب في الكليتين و المفاصل ويترسب علي شكل بللورت تماثل دبابيس الإبرة.

وغالباً يزداد ترسيب هذه البللورات في المفاصل خاصة مفصل أصابع القدمين مما يسبب ألم شديد و إحمرار و تورم مع الشعور بحرقه اثناء البول .

كيف تستمتع بالعيد بدون اي مشاكل صحية و الام المفاصل ؟

1/ تقليل كمية اللحوم التي تتناولها كل يوم، بحيث لا تزيد عن 150 جرام من اللحوم الخالصة من الدهون، و يمكنك تقسيم هذه الكمية على عدة وجبات خلال اليوم، أو وجبة واحدة بما يناسبك.

2/ تجنب هذه الأجزاء من جسم الأضحية التي بها نسب عالية من المركبات التي تسبب مشاكل النقرص و تشمل هذه الأجزاء : (الكبدة، الكلاوي، القلب.)

3/ قلل كميات الدهون في اللحم و احرص على إزالة الدهون من اللحوم قبل و بعد طهيها،لان الدهون تسبب عبء إضافي على الجسم

4/تجنب السكريات المحتوية على فركتوز لانها تسبب تفاقم مشكلة النقرص
متل بعض السكريات الصناعية بالإضافة إلى بعض المصادر الأخرى مثل : بعض أنواع  والمربى، والكاتشب، والمايونيز

5/ تناول كميات كافية من السوائل بما يعادل في المتوسط 10 أكواب من المياه متوسطة الحجم على مدار اليوم. لان الجفاف أحد أسباب تفاقم مشكلة النقرص.

6/ انتبه لمحتوى السعرات الحرارية لان مشكلة زيادة الوزن من العوامل التي تحفز مرض النقرص

7/من أهم النصائح لمرضى النقرص، هي ضرورة الانتظام على الأدوية الموصوفة طوال الوقت قبل العيد و أثنائه .

8/ احرص على تناول الأنواع المختلفة من الفواكه والخضروات من أجل منحك شعور بالشبع مع أقل كمية ممكنة من اللحوم.

عيدكم مبارك