الصداع

ما هو الصداع ؟

الصداع هو عبارة عن ألم في أي منطقة من مناطق الرأس إما على جانب واحد من الرأس أو على كلا الجانبين

أو قد يكون معزولاً في مكان محدد من الرأس، أو ينتشر عبر الرأس ابتداءً من نقطة واحدة.

وتختلف شدة الصداع فقد يكون الصداع على شكل ألم حاد أو أحساس نبضي أو وجع كلي.

يُمكن أن يتطور الصداع تدريجياً أو بشكل مفاجىء، وقد يستغرق الصداع بين أقل من نصف ساعة إِلى عدة أيام.

 

* معرفة أعراض الصداع لديك ستساعد طبيبك كي يُحدد السبب والعلاج الملائم.

ولا ينشأ الصداع غالبا عن مرض خطير، لكن قد ينجم بعضها عن حالة تهدد الحياة بالخطر وتستلزم المعالجة الطارئة.

 

ويتم تُصنيف أنواع الصداع تبعاً إِلى الأسباب:

الصداع الأولي :

ولا يرتبط حدوثه غالبا بوجود مرض مثل :

صداع عنقودي

الشقيقة

اضطراب الصداع النصفي الحسي

صداع التوتر

* و تُعتبر بعض أنماط الصداع أيضاً كأنواع أولية من الصداع بشكل عام لكنها تكون أقل شيوعاً.

* وعلى الرغم من اعتبارها كأنواع أولية بشكل عام إلا أن كل منها يُمكن أن يمثل عرضاً لمرض كامن. وتتضمن ما يلي:

صداع مزمن يومي (فعلى سبيل المثال الشقيقة المُزمنة أو الصداع الناجم عن التوتر أو الصداع النصفي المستمر)

حالات الصداع الناجمة عن السعال

نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات

نوبات الصداع الناجمة عن ممارسة الجنس

نمط الحياة  قد يؤدي لبعض أنواع الصداع الأولية

إليكم العوامل التي قد تؤدي للإصابة بالصداع :

المشروبات الكحولية 

اللحوم المُعالجة صناعياً التي تحتوي على النترات

التغييرات في النوم أو قلة النوم

وضعية الجسم السيئة

عدم الانتظام في وجبات الطعام كأن تهمل وجبة أو أكثر أثناء النهار 

الإجهاد

 الصداع الثانوي

يُعد الصداع الثانوي عرضاً من الأعراض المرضية وتتضمن الأسباب المحتملة لأنواع الصداع الثانوي ما يلي:

التهاب الجيوب الحاد (التهاب الجيوب الأنفية)

تجلط الدم أو تخثر الدم 

تمدد الأوعية الدموية الدماغي (كوجود أي تغيير في تركيب أحد شرايين الدماغ كعامل الوراثة )

التشوه الشرياني الوريدي ( تَشَكُل غير طبيعي من أوعية الدم الدماغية )

ورم الدماغ

التسمم بأول أكسيد الكربون

الارتجاج

الجفاف

مشاكل الأسنان

عدوى الأذن (الأذن الوسطى)

* قد يظهر الصداع مصاحبا لأمراض معينة مثل :

ارتفاع ضغط الدم 

الإنفلونزا 

الحمى

نزف الدم في الدماغ أو حوله